LES TECHNICIENS DU MAROC

منتدى التقنيين و التقنيات المغاربة


    التنوع البيولوجي في البحر الأبيض المتوسط:

    Partagez
    avatar
    said
    عضو نشيط
    عضو نشيط

    عدد المساهمات : 362
    تاريخ التسجيل : 11/03/2010
    العمر : 34
    الموقع : الدار البيضاء

    التنوع البيولوجي في البحر الأبيض المتوسط:

    Message par said le Mer 31 Mar 2010 - 0:30

    يتوسط البحر الأبيض المتوسط القارات القديمة حيث يقع بين أوربا شمالاً وأفريقيا جنوباً وأسيا شرقاً يغطي

    مساحة970000mile² (2512000 km²) ويعتبر ضحل عموماً بعمق متوسط 1500 m وهو مغلق بحيث أن الجريان المستمر

    للماء السطحي من المحيط الأطلسي الذي يعتبر المصدر الرئيسي لتجديد ماءه من خلال مضيق جبل طارق

    الذي يبلغ عمقه 300 m وهذا الجريان القليل يجعل البحر الأبيض المتوسط أشد ملوحةً من الأطلسي . وإلى الجزء

    الجنوبي الشرقي منه توجد قناة السويس وهي قناة اصطناعية تربط البحر الأبيض المتوسط مع البحر الأحمر .



    التنوع البيولوجي في البحر الأبيض المتوسط:

    المتوسط من المشاعات العالمية ، وهو كنز مشترك ، يحتوي مروج أعشاب بحرية غنية وصخور مرجانية تطغى على

    منطقته الساحلية بينما الجبال الصخرية البحرية الملهمة، ينابيع الماء الباردة والخنادق موجودة في قاع البحر. وبينها

    10000 نوع من الكائنات الحية، 9% من التنوع البيولوجي العالمي رغم أن المتوسط لا يشكل سوى 1% من محيطات

    العالم . ولكن الصيد المفرط والصيد المدمر يدمران هذا الكنز بشكل مستمر .

    لا يزال البحر المتوسط يُعتبر أكبر حوض سباحة في العالم، إضافة إلى كونه الوجهة المفضلة للسياح، لكنه بات مهددا

    بفقدان تمايزه وتنوعه البيولوجي بسبب عدد من العوامل، أبرزها الأنشطة البشرية التي أدت تدريجا إلى تدهور أحواله

    البيئية. ويعاني أيضا المياه المبتذلة التي تصبّ فيه من دون معالجة (85% من المياه المبتذلة تصب فيه من دون

    معالجة)، كما يتألم من المياه الآسنة وأحيانا السامة الناتجة من المصانع ويغصّ بالتلوث الناتج من النقل البحري وكميات

    المشتقات النفطية المتسربة إلى مياهه اللازوردية. والى جانب هذا كله، يعاني أيضاً فقدان تنوعه البيولوجي الخاص

    بسبب تهديدات أصناف دخيلة غازية مــؤذية تــساهم في تغيير معالمه، ومنها طحالب غريبة مؤذية تقتل الطحالب

    الأصلية التي يقتات منها "سكان البحر المتوسط الأصليون"، أي الحيوانات البحرية من اسماك وسلاحف .

    والبحر المتوسط هو أكبر البحار الأوروبية شبه المغلقة. يطل عليه 18 بلدا، وتمتد سواحله عبر ثلاث قارات (أوروبا

    وأفريقيا وآسيا) تمتد لمسافة 46000 km ومتوسط عمق هذا البحر 1.5 km، وإن كان أكثر من 20% من مساحته

    الإجمالية تغطيها مياه تقل في عمقها عن 200 m ويتكون هذا البحر من حوضين رئيسيين: الشرقي والغربي . وهناك

    أيضا بحار إقليمية أصغر حجما تتصل به: بحر لجوريا، وتيرانا، والأدرياتيكي، وبحر إيجا. وهو يتصل بالمحيط الأطلنطي عن

    طريق مضيق جبل طارق، وبالبحر الأسود وبحر أزوف عن طريق مضيق الدردنيل، وبحر مرمرة والفسفور، وبالبحر الأحمر

    عن طريق قناة السويس. ويتميز البحر المتوسط بقلة أمطاره، وارتفاع معدلات البخر، وارتفاع درجة الملوحة، وانخفاض

    تأثير المد، بالإضافة إلى الانخفاض النسبي في تركيزات العناصر المغذية خارج المناطق الساحلية الداخلية وأجزاء من

    بعض البحار الإقليمية .





    الأحياء المائية
    تغطيمياه البحار والبحيرات والأنهار حوالي 72% من سطح الأرض، وتزخر بالعديد من الأحياءالمائية التي ظل الإنسان

    يقتنص خيراتها طوال تاريخه .. وهي تعد مصدراً متجدداًلكثير من المواد الغذائية والعناصر الكيماوية الهامة ومواد متنوعة

    الاستخدامكاللؤلؤ والمرجان والإسفنج والصدف إلى جانب دورة الماء العذب بين الأرض والجووالأحياء.

    وتحفظ البحار الحرارة على الأرض وتشعها على اليابسة بفضل احتفاظ الماءبالحرارة وفقدها ببطء، مما يتيح ظروفاً

    مناسبة للحياة في مياهها وعلى أعماق مختلفة . كما تعمل البحار على تلقي كل ما يسيل على اليابسة من مركبات

    وملوثات وترشحها ليعوداستخدامها في دورات جديدة بين الأحياء المختلفة . وتمد البحار جو الأرض بكمية كبيرةمن

    الأكسجين خلال عملية البناء الضوئي للطحالب البحرية المنتشرة على مياهها السطحية .

    وتبدأ الأحيـــــاء البحريــــة بسلسلة المنتجين وهي الطحالبالبحريــة والهائمات المجهريــة النباتيــــة ( Phytoplankton

    التي تشكل قاعدة هرم الغذاء في البحر ( وهي الكائنات التي تحتوي على مادة الكلوروفيل ) ويليها عدة سلاسل من

    المستهلكين على شكل أوليات ويرقات أسماك وديدان صغيرة ثم أسماكأكبر فأكبر، مثل السردين والسلمون ثم التونة

    والقرش ثم الحيتان المفترسةوالإنسان يتغذى على تلك الأسماك، ويمثل قمة هرم الغذاء في البحر.

    ويتوفر في البحرسلسلة من المحللين على شكل بكتريا وفطريات تقوم بتحليل أجسام الأحياء الميتة أوالفضلات

    العضوية إلى عناصر غير عضوية تتاح من جديد للاستخدام في بناء أجسام الأشكالالمنتجة بفضل طاقة الشمس وثاني

    أكسيد الكربون والماء.

    وتشكل المياه البحرية بيئةخصبة للأحياء المختلفة .. فهي تتفاوت في العمق من عشرات الأمتار في بعض

    البحاروالخلجان الضحلة إلى أكثر من عشرة آلاف أمتار في بعض المحيطات . ومتوسط عمق البحـار3800م وهي مأهولة

    بالأحياء بدرجات متفاوتة فتتوفر في الطبقات العليا وتقل مع زيادةالعمق لظروفها الشديدة البرد والظلام وزيادة الضغط

    وندرة الغذاء.

    أما قائمة فقاريات مياه البحر المتوسط المصرية فإنها تشتمل على أكثر من 350 نوعاً سمكياً، من بينها 43 نوعا غير

    أصيلة، مصدرها مياه المحيطين الهندي والهادي، هاجرت إلى المتوسط عبر قناة السويس؛ وبين هذه الأسماك أنواع

    عديدة عالية القيمة الاقتصادية، مثل أسماك المرجان، وأنواع البوري، والوقاريات؛ والأخيرة أسماك اقتصادية هامة،

    لاحمة، تأكل الأسماك والقشريات. ويتضمن تاريخ حياتها ظاهرة التحول الجنسي، فهي تبدأ كإناث فور بلوغ سن النضج

    الجنسي، ثم لا تلبث أن تتحول إلى ذكور. ولها القدرة على تغيير درجة تلوين الجسم بسرعة فائقة، عندما تنتقل من

    بقعة مظلمة إلى منطقة رملية مضيئة.

    ومن البرمائيات، تعرف مياه المنطقة ثلاثة أنواع من السلاحف البحرية، هي (الخضراء)، و (كبيرة الرأس، أو البلهاء)، و

    (جلدية الظهر)؛ وتزور الأوليان الشاطئ المصري، بشكل متقطع، لوضع البيض؛ أما الأخيرة، فغير معروف عنها قيامها

    بذلك، وهي الأكثر ندرةً بين الأنواع الثلاثة.
    ا
    لكائناتالبحرية الحية المهددة بالانقراض فيلاحظ أن أنواع كثيرة من الأسماك تدهورت فيالسنين الأخيرة في المياه

    البحرية السورية (حسب مطالعات الصيادين) وهي : تراخور - كربال - قاروس - براق - لقزرملي ومن الثدييات البحرية

    المهددة : الفقمة والدلافين بأنواعها و الحيتان بأنواعها ومن الزواحف :السلحفاة وبعض أنواع الرخوياتوكل أنواع الإسفنج

    الخمسة عشرة التي عرفت في الشاطئ السوري أصبحت بحكم المنقرضة أوالآيلة للانقراض, لكنها في السنوات

    القليلة الماضية بدأت حالتها في التحسن .‏

    وبالنسبةللأنواع المهاجرة إلى سواحلنا : يوجد 38 نوع من الأسماك 29 نوع من الرخويات و 12نوع من القشريات‏

    ومع تزايد الوعي والمعلومات أصبح هناك اهتمام بمشاكلأخرى من بينها التنوع الحيوي والذي يعد الموضوعات الجديدة

    في مجال البيئة لذلكاهتمت الخطة بإقامة ورشة عمل ودعوة حوالي‏20‏ صحفيا من دول البحر المتوسط من بينهامصر

    وسوريا ولبنان والمغرب وتونس وتركيا وإيطاليا واليونان ومالطا وكرواتيا وصربياوسلوفينيا‏.‏ ويفسر شاذلي الريس وهو

    خبير في التنوع الحيوي البحري أن من بينتعريفات التنوع الحيوي أنه التغير ما بين الكائنات الحية من كل المصادر التي

    تتضمنالأرضية والبحرية والأنظمة البيئية المائية الأخرى والتركيبات البيئية التي تعتبرجزءا منها ويتضمن ذلك التنوع فيما

    بين الكائنات الحية والنظم البيئية‏.‏

    بمقارنة بالمحيط الأطلنطي تتفرد المجتمعات البحرية في البحر المتوسطبالكائنات الحية التي من بينها كائنات أصغر

    تكون دورة حياتها قصيرة‏.‏ كما أن توزيعالكائنات الحية على امتداد البحر المتوسط غير متجانس‏.‏ فهو أكبر في

    المنطقةالغربية عما في المنطقة الشرقية‏.‏ ويلفت الانتباه إلي حقيقة مهمة وهي وجود تنوع فيالكائنات الحية وفقا

    لعمق المنطقة‏.‏ فعلى عمق‏50‏ مترا يوجد‏%63‏ من الكائناتالحية في البحر المتوسط في حين على عمق ‏500‏ متر يوجد

    ‏%18‏ فقط أي أنه كلما زادالعمق قلت نسبة الكائنات الحية وعلى بعد ‏2000‏ متر لا يوجد سوى‏%3‏ فقط من

    الكائناتالحية‏,‏ كما يشتهر البحر المتوسط بكائناته المستوطنة التي لا توجد في أية منطقةأخري في العالم‏.‏ فعلى

    سبيل المثال يحتوي على‏638‏ نوعا من الأسماك من بينها‏117‏نوعا مستوطن‏.‏

    كما تشكلالآن الأنواع القادمة من المحيط الهندي أكثر من‏%12‏ من الحيوانات البحرية في شرقالمتوسط و‏5‏ من هذه

    الحيوانات في حوض المتوسط بأكمله‏ وقد وضع المركز العديد من خطط العمل لحماية العديد من الكائنات الحية في

    البحر المتوسط مثل الفقمة والسلاحف والحيتان وبعض أنواع الأسماك والحياة النباتية والطيور وذلك بتقديم المساعدة

    المباشرة لدول البحر المتوسط في تنفيذ المناطق المحمية وصياغة التوصيات وتوضيح الخطوط العريضة وإقامة وتحديث

    قواعد البيانات المتعلقة بالبروتوكول وإعداد التقارير والدراسات التقنية الضرورية لتنفيذ بروتوكول المناطق المحمية وإقامة الورش التدريبية وزيادة الوعي العام والمعلومات والتعاون مع المنظمات الحكومية الأهلية والدولية ومساعدة‏7‏

    دول في البحر المتوسط لتطوير المناطق المحمية البحرية والساحلية وخطط الإدارة المتكاملة بالإضافة إلي مشروع

    المناطق المحمية الخاصة الحيوي الذي يهدف إلي حماية التنوع الحيوي البحري والساحلي في البحر المتوسط‏ .

    وتبدأ الأحيـــــــاء البحريــــة بسلسلة المنتجين وهي الطحالبالبحريــة والهائمات المجهرية النباتيــــة ( Phytoplankton ) التي تشكل قاعدة هرم الغذاء في البحر


    النباتات البحرية




    تتكون الحياة النباتية للشاطئ أساسا من أنواع مختلفة من الطحالب ، وهناك نوعان من الطحالب : الطحالب التي

    تجرفها التيارات و الطحالب الثابتة ، والنوع الأول صغير الحجم جدا و اغلبه يتكون من خلية واحدة ولكنها تستطيع أن تنمو

    مثل أي نبات آخر ، أما النوع الثاني الطحالب الثابتة أو طحالب البحر فهي كبيرة الحجم من ألوان متعددة .

    وتعتبر الطحالب أكثر النباتات أهمية لأنها تزود الملايين من حيوانات البحر بما تحتاج إليه من طعام كما تصلح أيضا غذاء

    للإنسان.

    والطحالب عبارة عن مجموعة مختلفة الأشكال والأحجام من النباتات المائيةالمغمورة، تتفاوت ما بين كائنات مجهرية

    وحيدة الخلية أقل من ميكرو متر «عادة ماتكون عالقة في الماء» إلى نباتات يتجاوز طولها الـ 100 mكما هو الحال في

    المحيطالهادي وفي المناطقالقطبيةوهي توجد في البحار والمحيطات، كما أنها تنموفي الأنهار والبحيرات والترع

    والمستنقعات. وبعضها ينمو في الأماكن الرطبة علىالصخور وعلى قلف الأشجار. ويسمى الجسم النباتي للطحلب

    ثالوس أو مشرة بصرف النظر عنحجمه، وهو بسيط، إذ إنه يفتقر إلى التميز إلى جذر وساق وأوراق وأزهار. ويصل

    عددأنواع الطحالب الموجودة في العالم إلى 20000 نوع تتباين في أشكالها وطريقةعيشها. ومن أهم أنواعها : الطحالب

    الدودية وهي حوالي 22 نوعاً من الطحالبالحمراء. تنمو على شواطئ البحر المتوسط وتأخذ شكل وسادة صغيرة من

    الخيوط المنتصبةوالمتداخلة .

    خضراوات البحرهي الطحالب التي تشكل جزءاً لا يستهان به من مصادر الأحيــاء المائية ولها ألوانوأحجام مختلفة فمنها

    الأزرق والأحمر والبني والأخضر والذهبي بسبب اختلاف أصباغهاوتنوعها في العمق " لاصطياد " موجات أشعة

    الشمس المختلفة واستخدامها في عملية التركيب الضوئي .وتصلح الطحالب البحرية كغذاء للإنسان والحيوان وكمصدر

    للعقاقيروالأصبغة والفيتامينات والأملاح، كما تمثل مراعي بحرية للأسماك وغيرها .. بل إنفيتامين (أ) المتوفر في زيت

    السمك وكبد الحوت مصدره الطحالب التي تتغذى عليهاالأسماك فهي وحدها القادرة على صنع هذا الفيتامين دون

    الحيوان. تمتص الطحالبأملاحاً معينة كاليود وتختزنه في أنسجتها التي تصل إلى الأسماك ومن ثمَ إلى الإنسان ... بل إن

    مرض تضخمالغدةالدرقيةغير معروف في المناطق التي يتناول سكانها أعشاب البحر وأسماكه كما ثبتأن الطحالب

    البحرية لها تأثيركمضادحيويضد بعض البكتريا والفطر.

    بعض هذه النباتات البحرية...



    الطحالب الزرقاء المخضرة Cyanobacteria



    السيانوبكتريا يشار إليها سابقاً على أنها الطحالب الزرقاء-المخضرة وبعض البكتريا (division Bacteria) القادرة على

    التمثيل الضوئي وكلاهما خلايا بدائية procaryotic. تقوم بعملية التمثيل الضوئي. حيث تتواجد في كل مكان يتواجد فيه

    الماء والضوء.وهي كائنات ميكروسكوبية ولكنهم يتجمعوا لتكوين مستعمرات كبيرة. تتكاثر عادة عن طريق الانقسام

    الثنائي

    بعــض هذه الأنواع لها القدرة على استخدام النيتروجين الجوي nitrogen fixation لإشباع احتياجاتهم للمواد

    النتروجينية مثل Calothrix




    الطحالب الذهبية Chrysophyta


    هذه النباتات تتواجد على أي أجزاء صلبه في المياه الضحلة البحرية، على السطوح الطينية، الصخور، النباتات البحرية

    الكبيرة، المباني الصناعية وأصداف الحيوانات البحرية الصلبة.

    أحد الأنواع هو Cocconeis يصنع لنفسه مكان للمعيشة على الجوانب السفلية من الحوت الأزرق.

    بالمقارنة مع الدياتومات الهائمة فإن التوزيعات الجغرافية للدياتومات القاعية محدده جداً وذلك لاحتياجهم لأجزاء قاعية

    صلبة.




    النباتات القاعية :





    بعض الأشكال من النباتات القاعية معروفه حتى للمشاهد للحياة الشاطئية. معظمهم معروفين وواضحين لأنهم

    يشاهدوا في مناطق المد والجزر بالقرب من الشواطئ. النباتات مثل الهائمات النباتية قاصرة على المنطقة الضوئية

    لإشباع رغباتهم واحتياجاتهم. ولكن احتياجاتهم الإضافية لقيعان صلبه للرسو يحصر توزيعهم لمناطق ضيقه حول

    السطوح في البيئة البحرية. هذه النباتات واتى تقطن منطقة المد والجزر يجب أن تقابل وتتعامل مع الضغوط المختلفة

    مثل الجزر الكبير والذي يكشف ما حولهم من كائنات حيوانيه. بعض هذه النباتات القاعية جليه وواضحة وذلك لأحجامها

    الكبيرة بينما الأخرى صغيره والآخرين ميكروسكوبيه. أياً كان الحجم فإن كونهم منتجين للمواد النباتية لتعزيز الأشكال

    الشاطئية الأخرى من صور الحياة يعتبر حاسم ولا يمكن التغاضي عنه .




    الأنواع الزهرية Anthophyta


    النباتات الزهرية البحرية تتواجد في مناطق خاصة للتعايش على طول بعض الشواطئ ، backwater المياه الراكدة ، Sloughs المستنقعات.

    تظهر في عدد من الأنواع والأشكال:

    · الحشائش البحرية تعيش عادة غاطسة .

    · نباتات الملاحات Salt march .

    · لمانجروف قلما تكون مغطاة بمياه البحر .

      La date/heure actuelle est Ven 22 Juin 2018 - 1:31