LES TECHNICIENS DU MAROC

منتدى التقنيين و التقنيات المغاربة


    أحـكـام تـخـص الـصـيـام يـحـتـاجـها كـل مـسـلـم : الـسـحـور

    Partagez

    أبو إلياس

    عدد المساهمات : 9
    تاريخ التسجيل : 31/07/2011

    أحـكـام تـخـص الـصـيـام يـحـتـاجـها كـل مـسـلـم : الـسـحـور

    Message par أبو إلياس le Ven 5 Aoû 2011 - 14:08

    بسم الله الرحمان الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    إن مما دفعني للكتابة عن هذا الموضوع ، هو هجر كثير من المسلمين لهذه السنة التي ستعرفون أهميتها من خلال الموضوع .
    قال الله تعالى : (يا أيها الذين آمنوا كتب عليكم الصيام كما كنب على الذين من قبلكم )سورة البقرة . فكان صيام أهل الكتاب أن يمسكوا عن الأكل و الشرب و الجماع بعد النوم ، إذا نام أحدهم لم يطعم حتى الليلة القابلة ، وكتب ذلك على المسلمين فلما نسخ أمر رسول الله صلى الله عليه وسلم بالسحور تفريقا لصيامنا وصيام أهل الكتاب ، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (فصل ما بين صيامنا و صيام أهل الكتاب أكلة السحور )صحيح الجامع . والسحور بركة لأنه اتباع للسنة و يقوي على الصيام و فيه مخالفة لأهل الكتاب. قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (تسحروا فإن في السحور بركة )البخاري وم سلم. ومن أعظم بركات السحور أن الله سبحانه و ملائكته يصلون على المتسحرين مصداقا لقوله صلى الله عليه وسلم : (السحور أكله بركة فلا تدعوه ، ولو تجرع أحدكم جرعة من ماء فإن الله وملائكته يصلون على المتسحرين)وهذا تنبيه مهم : إذا أذن المؤذن وفي يدك كأس من ماء أو كنت تأكل الطعام ، فكل و اشرب هنيئا مريئا ، لأنها رخصة من أرحم الراحمين على عباده الصائمين
    .

    أبو إلياس

    عدد المساهمات : 9
    تاريخ التسجيل : 31/07/2011

    الفطور

    Message par أبو إلياس le Lun 8 Aoû 2011 - 23:13

    بسم الله الرحمان الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    الفطور أو الإفطار هو الوجبة التي يتناولها المسلم في نهاية صومه أي مع حلول أذان المغرب ، والتعجيل بهذه الوجبة من سنن النبي صلى الله عليه وسلم القائل : (لا يزال الدين ظاهرا ما عجل الناس الفطر ، لأن اليهود والنصارى يؤخرون )أنظر صحيح الترغيب. وقال أيضا كما روى ذالك البخاري ومسلم في صحيحيهما : (لا يزال الناس بخير ما عجلوا الفطر).قال الحافظ ابن حجر في فتح الباري ، شرح صحيح البخاري : من البدع المنكرة ما حدث في هذا الزمان من إيقاع الأذان الثاني قبل الفجر بنحو ثلث ساعة، زعما ممن أحدثه أنه للإحتياط -أو كما يسميه المغاربة عندنا التمكين- في العبادة ، وقد جرهم ذلك إلى أن صاروا لا يؤذنون المغرب إلا بعد الغروب بدرجة ، فأخروا الفطر و عجلوا السحوروخالفوا السنة ، فلذلك قل عنهم الخير ، وكثر فيهم الشر والله المستعان : انتهى كلام ابن حجر.
    الفطر قبل صلاة المغرب وعلى ماذا يفطر؟
    عن أنس رضي الله عنه قال : ( كان النبي صلى الله عليه وسلم يفطر على رطبات قبل أن يصلي ، فإن لم يكن رطبات فتمرات فإن لم يكن تمرات ، حسا حسوات ) والحسوات جمع حسوة وهي الجرعة من الشراب.وهذا من الإعجاز في السنة ، فعلى الصائم أن يفطر على ثمرات ثم يصلي المغرب وبعد ذلك يكمل فطوره ، وهذا هو الأفضل إن توفر ، فإن التمر يقوم بعدة مهام منها: تنبيه المعدة حتى تقوم بإفراز أنزيمات تساعد على الهضم ، وكلما طال الوقت الذي يفرق أكل هذه التمرات و الفطور كان أفضل ، ويهدء أعصاء الصائم الذي يكون متوترا ، والتمر يحتوي على الألياف الخشبية .
    ماذا يقول عند الإفطار ؟
    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (للصائم عند فطره دعوة لاترد )ومن الدعاء المأثور عنه صلى الله عليه وسلم : ( ذهب الضمأ وابتلت العروق وثبت الأجر لإن شاء الله )أنظر إرواء الغليل

    يونس بوعرفة

    عدد المساهمات : 16
    تاريخ التسجيل : 15/03/2010

    Re: أحـكـام تـخـص الـصـيـام يـحـتـاجـها كـل مـسـلـم : الـسـحـور

    Message par يونس بوعرفة le Lun 30 Mar 2015 - 10:31

    جزاك الله خيرا

      La date/heure actuelle est Mar 14 Aoû 2018 - 22:52