حتي يغير الإنسان الآخرين فلا بد أن يبدأ بنفسه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

حتي يغير الإنسان الآخرين فلا بد أن يبدأ بنفسه

مُساهمة من طرف abo imane في الثلاثاء 25 مايو 2010 - 15:41

حتي يغير الإنسان الآخرين فلا بد أن يبدأ بنفسه فيغيرها ليكون صادقا في زعمه , مؤثرا في دعواه ولذلك يقول الله تعالي
(( ذَلِكَ بِأَنَّ اللّهَ لَمْ يَكُ مُغَيِّراً نِّعْمَةً أَنْعَمَهَا عَلَى قَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُواْ مَا بِأَنفُسِهِمْ وَأَنَّ اللّهَ سَمِيعٌ عَلِيمٌ )) الأنفال53.
1- كن جادا وقوّم نفسك :- ذلك لأن أي تغيير لا يكون صاحبه جادا فيه فهو تغير هش لا قيمة له , هذه الجديه ينبغي أن يتبعها تقويم لواقع النفس وذلك من عدة جوانب , لعل من أهمها :-
أ – قدرات الفرد ومهاراته .
ب – رغبات الفرد وميوله وهواياته .
ج – الإمكانات المتاحه للفرد ماديا ومعنويا .
د – نقاط القوة ونقاط الضعف .
هـ - الفرص المتاحه والمخاطر المتوقعة .
2- تأمل المستقبل :-
بعد تقويم واقع الذات , لابد له بعد ذلك أن ينظر إلي الأمام وأن يحدد ماذا يود أ، يكون في المستقبل ولذا عليه القيام بالأمرين التاليين : -
أ – تحديد الرؤية :-
الرؤية هي الحلم بالمستقبل أو الصورة التي يرسمها الإنسان لنفسه وما يود أن يكون عليه بعد سنوات عديدة ولتكن عشر سنوات مثلا .
ب – تشكيل الرسالة :-
الرسالة تعبر عن غاية الفرد وماهيته وما المجال الذي يود التميز به . والخدمه التي يرغب في تقديمها والجمهور الذي سيتعامل معه .
3- خطط لنفسك :-بعد أن تتضح الرؤية ويتم تشكيل الرسالة ويعرف الإنسان غايته وما وما يود الوصول إليه في المستقبل , فإنه يبدأ بالتخطيط للوصول إلي غايته تلك وتحقيق آماله وطموحاته وهنا ينبغي تحديد التالي :-
أ – الأهداف المرحلية قصيرة المدى .
ب – الوسائل الموصلة إلي هذه الأهداف .
ج – الأنشطة مع برمجتها زمنيا .
د – السياسات الحافظة والضابط للأهداف والبرامج .
4 – ابدأ التغيير متوكلا علي الله :-إذ أن آفة كثير من الناس أنهم يترددون كثيرا في تنفيذ ماييخططونه لأنفسهم لذا ينبغي أن يعزم الإنسان علي بدء تنفيذ الخطه وأن يتوكل علي الله ولا يتردد كما قال الله تعالي :-
((َإِذَا عَزَمْتَ فَتَوَكَّلْ عَلَى اللّهِ إِنَّ اللّهَ يُحِبُّ الْمُتَوَكِّلِينَ ))
آل عمران 159
ولذلك ينبغي أن يهيئ المغير لنفسه ويوفر كل ماتستلزمه الخطه من إمكانات بشريه أو مادية أو معنوية
– قوّم وعالج واستمر :- حيث أن واقع التنفيذ لايتطابق مع الخطط المرسومة لذلك ينبغي أن يراقب الإنسان أداؤه . ويقوم واقعة بعد بدء التنفيذ , ثم تعرف علي الفجوة بين الواقع الحالي والأمل المنشود .
وبعد كل ذلك فأن علي المغير لنفسه أن يصلح كل اعوجاج وأن يعالج كل انحراف , مع الإستمرار و مواصلة السير حتي يتم التغيير المنشود .
وقبل هذا أو ذاك ينبغي للإنسان أن يكثر الدعاء والإستعانة بالله تعالي ليرزقه التوفيق والسداد , ولييسر له طريق التغيير , فالموفق من وفقه الله , والخاسر من خذله الله .
avatar
abo imane
عضو نشيط
عضو نشيط

عدد المساهمات : 110
تاريخ التسجيل : 05/04/2010
الموقع : البيضاء

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: حتي يغير الإنسان الآخرين فلا بد أن يبدأ بنفسه

مُساهمة من طرف يونس بوعرفة في الخميس 29 يوليو 2010 - 1:20

جازاك الله خيرا سيدي سعيد

يونس بوعرفة

عدد المساهمات : 16
تاريخ التسجيل : 15/03/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: حتي يغير الإنسان الآخرين فلا بد أن يبدأ بنفسه

مُساهمة من طرف nidal في الأربعاء 4 أغسطس 2010 - 4:47

أشكرك جزيل الشكر على المقال المفيد.. لكن المشكلة في العامل الذاتي في تقوية الإرادة في من يبعث فيك الهمة هنا مربط الفرس

nidal

عدد المساهمات : 1
تاريخ التسجيل : 30/06/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى